تابعونـــــــا

LOGO 13 09 2018 001

السبت 7 كانون1/ديسمبر 2019

المهرجان الوطني لفن الملحون بفاس (الدورة 17)

affiche840480

المهرجان الوطني لفن الملحون بفاس (الدورة 17)

السبت 20 ـ الأحد 28 يوليوز 2010

*-* بلاغ صحفي *-*

مند أزيد من عشرين سنة انطلقت بمدينة فاس دينامية تنظيم المهرجانات التراثية، وهي دينامية ما تزال حية ومنتظمة حتى اليوم. كان الجيل الماضي من أعلام حفظة التراث وفنانيه المبدعين يخترمهم الموت الواحد بعد الآخر، وكان التحول العصري ودعوات الحداثة تتقدم باستمرار... غير أن الجيل الجديد من الفنانين التراثيين كان واعدا... كما كان التراث نفسه في حاجة التشذيب والضبط العلمي والدعم الإعلامي والتقريب من الجمهور الواسع... وهذه هي المهام التي أرادت المهرجانات التراثية الاضطلاع بها، وما زالت تؤديها حتى اليوم؛ مع حرص شديد على حفظ أصالة التراث الفني المحلي وإبراز مواطن غناه الذاتي، وصيانته ما أمكن من التأثيرات الخارجية التي قد تشوهه.

واليوم، يبلغ (المهرجان الوطني لفن الملحون بفاس) دورته السابعة عشرة التي ستنظم ابتداء من السبت 20 حتى الأحد 28 يوليوز 2019، حيث تتعدد الفرق المشاركة من فاس، ومن مختلف المدن المغربية العتيقة والتراثية (فاس/ مكناس/ الرباط / مراكش / تافيلالت...)، كما تتنوع القصائد وتتناوب الأصوات النسائية والرجالية من مختلف الأعمار وأساليب الأداء... مع تنظيم هذه الدورة في الفضاء التراثي الأصيل (جنان السبيل)؛ وغاية الجميع حفظ التراث وإمتاع الجمهور الواسع.

affiche640

وتنخرط في هذا المهرجان الأصيل كل مقاطعات مدينة فاس، لتنتشر الاحتفالات عبر كل الأحياء وتشمل كل الرقعة الترابية للمدينة.

كما يتم خلال المهرجان توقيع دواوين الشعر الملحون الحديثة الصدور، مما يدل على أن هذا الفن ما يزال حيا بجمهوره وفنانيه وحفظته وكذا بشعرائه...

بالإضافة إلى الندوة العلمية التي سوف تحاول تجاوز الواقع الحالي للتفكير في آفاق مستقبل التراث المغربي برمته، وتقترح ما ينبغي التخطيط له وفعله حتى يبقى التراث المغربي حيا وقويا في الداخل، وحتى يساهم بحظه المستحَق في بناء الثقافة الإنسانية.

وإن كان لهذا المهرجان أن يكون ويستمر، فالفضل يعود إلى الجمهور الأصيل وإلى الفنانين المبدعين، كما يعود إلى الجهات المنظمة التي ترعاه مند عقود وعلى رأسها جماعة فاس ومقاطعاتها، وجهة فاس مكناس، ومؤسسة تراث المدينة.

programmemalhoune2019ok