بـــــــلاغ 26 يوليوز 2018

01

بناء على الدعوة للترشيح التي أعلنت عنها جماعة فاس بتاريخ 7 شتنبر 2017، بهدف اختيار الشريك الأجدر في شركة التنمية المحلية لتدبير الإنارة العمومية بفاس،تلقت الجماعة قبل تاريخ 20 أكتوبر 2017 كآخر أجل لاستيلام العروض عشرة (10) عروض من شركات أو تجمع شركات مغربية أو عالمية من مختلف الجنسيات.

بعد الدراسة المستفيضة والتقييم الموضوعي والشفاف، لمختلف العروض المقدمة بناء على المعايير المحددة والمعلن عليها سلفا في شروط المشاركة، تم بتاريخ 21 نونبر 2017الاختيار الأولي لأربعة شركات أو تجمع شركات لمرحلة الحوار التنافسي.

وبناء على هذه النتائج، شرعت الجماعة وفق مسطرة الحوار التنافسي مع هاته الشركات، بهدف الاختيار النهائي للشريك الخاص، وذلك على أساس دفتر تحملات ونظام استشارة تم إعدادهما لهذا الغرض.وقد تم الحرص على الاحترام الدقيق للجدول الزمني المبرمج مسبقا. حيث مرت المسطرة من المراحل التالية:

التاريخ العملية
قبل 30 نونبر 2017 تسليم دفتر تحملات ونظام الاستشارة للشركات الأربع
12 دجنبر 2017 اجتماع تأطيري مع الشركات الأربع حول طرق إنجاز تشخيص لوضعية شبكة الإنارة بالمدينة
من فاتح يناير إلى 31 مارس 2018 إنجاز تشخيص لوضعية شبكة الإنارة بالمدينة من طرف الشركات الأربع
قبل 27 أبريل 2018 إيداع العروض الأولية من طرف الشركات الأربع
02 و 03 مايو 2018 الجولة الأولى من التفاوض التنافسي
23 مايو 2018 الجولة الثانية من التفاوض التنافسي
06 و 07 يونيو 2018 عقد اجتماعات موضوعاتية
قبل 04 يوليوز 2018 إيداع العروض النهائية من طرف الشركات الأربع
25يوليوز 2018 الاختيار النهائي للشريك

وعلى إثر ذلك وبعد الدراسة المستفيضة والتقييم الموضوعي والشفاف من طرف اللجنة المعينة لهذا الغرض للعروض النهائية المقدمة من طرف الشركات الأربع، بناء على المعايير المحددة والمعلن عليها في نظام الاستشارة وجدول التنقيط الذي تم إعداده وتوزيعه على مختلف المتنافسين سلفا، فقد تم اختيار عرض تجمع شركات سيتيليم/ نابيليم (CITELUM/ NABILUM) كأفضل عرض.

وللتذكير، فقد قرر مجلس جماعة فاس في دورته العادية لشهر فبراير 2016 إنشاء شركة للتنمية المحلية لتدبير الإنارة العمومية بفاس، طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات. وتهدف هذه الشركة إلى تجويد تدبير وصيانة وتجديد وتوسيع شبكة الإنارة العمومية بمدينة فاس والبالغة حوالي 000 68 نقطة ضوئية بتكلفة سنوية تقدر بحوالي 53 مليون درهم، والحفاظ على نسبة إضاءة تفوق 97 % وخفض الاستهلاك الطاقي السنوي بحوالي 60%. وسيوزع رأسمال هذه الشركة بين جماعة فاس بنسبة 51 % والشريك الخاص الذي تم اختياره بنسبة 49%.

و تجدر الإشارة إلى أن تتمة هذا المسار مرتبط بالمصادقة على الاتفاقية امن طرف مجلس جماعة فاس والتأشير عليها من طرف وزارة الداخلية، طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى