سيتي بيس تطلق نظام مراقبة الحافلات عن بعد

14517112551 00b12fc390 o

 اعتمدت مجموعة ” سيتي باص ” التي تشرف على التدبير المفوض لقطاع النقل الحضري بفاس نظاما تكنلوجيا جديدا لتدبير شبكة النقل الحضري يتمثل في نظام المساعدة في الاستغلال المعروف اختصارا ب ( سايي ) والذي يعد من الجيل الجديد في مجال تدبير قطاع النقل الحضري . ويروم هذا النظام الجديد الذي كلف غلافا ماليا يصل إلى 18 مليون درهم الارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها المجموعة التي تشرف على التدبير المفوض لقطاع النقل الحضري إلى مستويات عالية على شاكلة المدن العالمية الكبرى وإعطاء مدينة فاس الريادة في هذا الميدان . وينتمي هذا النظام الجديد الذي حضر حفل إعطاء انطلاقته بمقر المجموعة بفاس أمس الجمعة السيد محمد الدردوري والي جهة فاس ـ بولمان وعامل فاس والسيد علال العمراوي نائب رئيس الجماعة الحضرية إلى آخر جيل من التكنلوجيات الجديدة للإعلام والمواصلات وهو الأول من نوعه الذي يتم اعتماده على الصعيد الوطني في ميدان النقل الحضري .

وستكون مدينة فاس بفضل هذا النظام الجديد أول مدينة بالمغرب في تنظيم سير وجولان حافلات النقل الحضري بتحكم شامل في حضيرة النقل انطلاقا من قاعة المراقبة . وسيمكن هذا النظام الجديد معرفة موقع الحافلات ونسبة ملئها والتأكد من احترام التوقيت والمحطات والمسارات مع تأمين سلامة الركاب والمستخدمين بالإضافة إلى تحسين جودة الخدمات . كما سيساهم هذا النظام في تحديد محاور كثافة التنقلات من أجل التدخل الفوري للتزويد بالحافلات بالإضافة إلى توفير الإحصائيات المتعلقة بالاستغلال من أجل توظيفها في تطوير الخدمات وملاءمة العرض والطلب . وقد اعتمدت مجموعة ” سيتي باص ” منذ إشرافها على التدبير المفوض لقطاع النقل الحضري بفاس برنامج عمل طموح لتنمية وتطوير القطاع يرتكز بالخصوص على تعزيز وتقوية الأسطول بحافلات جديدة وعصرنة طرق ووسائل التدبير . وعملت المجموعة في هذا الإطار على الرفع من عدد حافلات أسطول النقل الحضري لتصل إلى 245 حافلة بعد أن كان هذا العدد لا يتجاوز 80 حافلة وذلك من أجل سد الخصاص الذي كانت تعاني منه بعض الخطوط وبالتالي تحسين الخدمات التي تقدمها الشركة لزبنائها . كما يتضمن هذا البرنامج تزويد الحافلات بآلات إلكترونية لبيع التذاكر وبكاميرات للمراقبة بهدف الرفع من معايير السلامة على متن الحافلات مع تنظيم دورات تكوينية للمستخدمين ووضع نظام جديد للاستغلال للرفع من مستوى جودة الخدمات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى